“أثناء تسولهم”.. تفاصيل ضبط 3 سيدات ورجل بعد محاولة خطف طفل بالإسماعيلية

تمكنت مباحث مركز الإسماعيلية من إلقاء القبض على 3 سيدات ورجل أثناء شروعهم في خطف طفل بقرية الضبعية.

وقررت نيابة مركز الإسماعيلية حبس المتهمين في واقعة خطف طفل بعد بلاغ من أهالي القرية عقب الإمساك بهم أثناء محاولة الهروب بالطفل.

وكان اللواء ياسر نشأت، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا من اللواء رشاد الغمراوى، مدير مباحث الإسماعيلية يفيد بتلقى المقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية بلاغا من أهالى الضبعية بقيامهم بضبط 3 سيدات ورجل أثناء شروعهم فى خطف طفل.

وانتقلت الأجهزة الأمنية والمقدم محمد هشام رئيس مباحث مركز الإسماعيلية ومعاونيه إلى قرية الضبعية محل البلاغ وتبين لهم قيام الأهالى بالتحفظ على 3 سيدات ورجل بتهمة قيامهم بالشروع فى خطف طفل من القرية.

وكان قد استجاب الأهالي لاستغاثة والدة الطفل بهم وتمكنوا من القبض على المتهمين الذين يتسولون داخل القرية.

في حين قالت والدة الطفل “الاء.م.ر” 26 عاما ربة منزل مقيمة بالضبعية دائرة مركز الإسماعيلية بأنه حضر إليها المتهمين الذين يعملوا فى مجال التسول وطلبوا منها مساعدة.

وأضافت في حديثها أثناء التحقيق: عندما ذهبت لإحضار المساعدة لهم، فوجئت بإحدى السيدات منهمن تقوم بإخفاء نجلى “حمزة.م.أ”  البالغ من العمر عامين ومحاولة الهرب فقمت بملاحقتهم واستغثت بالجيران وأهالي القرية وتمكنا من ضبطهم”.

وأنكر المتهمين محاولة خطف الطفل، وأكدت تحريات المباحث صحة ما جاء فى أقوال والدة الطفل تم التحفظ على المتهمين وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.

وأخطرت النيابة العامة التى وجهت تهمة الشروع فى خطف طفل وأصدرت قرارها المتقدم بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

والمتهمين هم كلا من “أمل.ج.أ” 58 عاما متسولة ومقيمة الضاهرية دائرة مركز التل الكبير و”زهرة.أ.م” 50 عاما مقيمة نفس العنوان و”نجاة.ا.ا” 42 عاما مقيمة نفس العنوان والمتهم “سعيد.ر.ح” 60 عاما عاطل مقيم عزبة الزهراء دائرة مركز التل الكبير.