التفاصيل الكاملة لأغرب قضية انتحار زوجين في فيصل.. “مازالوا قاصر”

آثارت قضية انتحار زوجين في منطقة فيصل بالجيزة جدلاً واسعًا على السوشيال ميديا لاسيما أن الزوجين ألقوا بأنفسهم من نافذة بالطابق الرابع، ولم يبلغوا سن الرشد ومازالوا قاصر

وأكدت النيابة أن الزوج ما زال قاصرا، عمره 17 سنة، بينما زوجته 15 سنة، وأنهما تزوجا بعقد حرره محام، ويقيمان بصحبة والدة الزوج بمنطقة فيصل بالهرم.

وأشارت التحقيقات، إلى أن الزوجة نشبت بينها وبين زوجها مشادة كلامية، بسبب خلافات أسرية إلا أنه أغلق باب الشقة ومنع خروجها، فأسرعت إلى المطبخ وأمسكت بسكين، وعندما حاولت والدته التدخل أصابتها بالسكين فى وجهها.

وأثبتت التحريات أن الزوجة فور مشاهدتها للدماء بوجه “حماتها” ظنت أنها قتلتها، فأسرعت إلى النافذة وحاولت إلقاء نفسها، إلا أن زوجها أمسك يديها محاولا إنقاذها، فدفعته وقفزت لتلقى مصرعها، وفور سقوطها أسرع زوجها إليها وعقب تأكده أنها فارقت الحياة، صعد إلى شقته وألقى بنفسه أيضا من النافذة.

وكان رجال المباحث قد انتقلوا إلى محل الواقعة، وتم الاستماع لأقوال والدة الزوج، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.