فيفي عبده في تصريحات جديدة عن حالتها الصحية: “الحسد هو سبب مرضي”

تحسنت الحالة الصحية للفنانة فيفي عبده، بعد أن تدهورت مؤخراً، مؤكّدة أنَّ حب الجمهور هو من ساندها في تلك المحنة لكي تعود إلي جمهورها مرة أخرى.

وقالت فيفي في احدى التصريحات الصحافية: “صحتي تحسنت كثيراً، ومازلت في فترة النقاهة، وأخضع للعلاج الطبيعي بشكل يومي، كما وصف لي الأطباء، إضافة إلى التمرينات الرياضية المستمرة، سواء بالسباحة أو غيرها”.

وتابعت: “عوات الجمهور وأصدقائي من الوسط الفني وحبهم وصل لي خلال فترة مرضها، مشيرة إلى أن الحسد هو السبب في مرضها خلال الفترة الأخيرة”.

وهنأت فيفي عبده جمهورها بمناسبة العام الجديد من خلال عبارات تبعث على التفاءل والأمل، في استقبال عام جديد بعيد عن فيروس الكورونا، وسلامة الجميع باتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية والتباعد الإجتماعي مع ارتداء الكمامة .

وكانت فيفى عبده، طمأنت مؤخراً متابعيها وجمهورها على حالتها الصحية، مؤكّدة أنَّ حالتها الصحية فى تحسن، وقالت في مقطع فيديو، في أثناء خضوعها لجلسة علاج طبيعى مع الطبيب المعالج لها، نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك: «يا مساء الفل والياسمين من مصر أم الدنيا، أنا حبيت أوريكم إن أنا كويسة وفى البيت»، وطمأن الطبيب جمهورها على حالتها الصحية قائلاً «اطمنوا يا جماعة على مدام فوفة، وإن شاء الله هنرجع أحسن من الأول وترجع تمتكم تانى وتنبسطوا بيها وهتولع الدنيا».