محامي متهم بقضية الفيرمونت يطالب بالإفراج عنه لتدهور حالته الصحية

طالب المحامي أبو بكر علي محمد، بصفته وكيلًا عن والدة كل من “عمرو – خالد” حسين محمود المتهمين في القضية رقم 25 لسنة 2020 والمعروفة إعلاميًا بقضية “الفيرمونت” بالإفراج عن كلا المتهمين، لتجاوزهما المدة القانونية للحبس الاحتياطي، وعدم كفاية الأدلة.

وأشار المحامي أبو بكر، خلال التظلم الذي تقدم به، اليوم الأربعاء، إلى أن المتهم عمرو حسين تدهورت صحته داخل الحجز، حيث هناك خشية من وفاته،

وأضاف أن طلبه بالإفراج الفوري عن المتهمين يرجع إلى انتفاء الركن المادي في الاتهام الموجه لهما، وهو فعل المواقعة دون رضا المجني عليها واستحالة الجزم بأدلة قاطعة على حدوث تلك الواقعة نظرًا لمرور حوالي 7 أعوام حيث ترجع أحداث الواقعة بناء على أقوال المجني عليها في ادعائها إلى عام 2014.