الرعاية الصحية: 270 ألف خدمة طبية منذ بداية العام بمجمع الإسماعيلية الطبي

كشفت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن نجاح جراحة تتم لأول مرة تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، لاستكشاف القنوات المرارية من خلال المنظار، وذلك بمجمع الإسماعيلية الطبي التابع لهيئة الرعاية الصحية بمحافظة الإسماعيلية.

وأوضح البيان: تُعد هذه الجراحة من الجراحات المتقدمة التي تُجرى لأول مرة بمحافظات إقليم القناة، حيث أنه تم إجراء الجراحة على يد فريق طبي متخصص من أمهر الأطباء بمجمع الإسماعيلية الطبي، حيث تم خلالها استكشاف القنوات المرارية واستخراج حصوات القناة المرارية، وإزالة دعامة كان قد تم تركيبها بشكل مؤقت فى القناة المرارية، فيما تم عمل غسيل للقنوات المرارية بإستخدام تقنية التصوير، والتي مكنت الجراح من رؤية القنوات المرارية من الداخل، ثم إزالة الحصوات فى نفس الوقت.

واستكمل البيان: تم إجراء الجراحة بشكل عاجل للمريضة التي كانت تعانى من صفراء انسدادية بسبب الحصوات، إنقاذًا لحياتها، وحالتها الآن مستقرة، فيما تصل تكلفة الجراحة خارج التغطية الصحية الشاملة إلى 100 ألف جنيه، ولم تتحمل المنتفعة إلا نسبة مساهمة لا تتعدى 300 جنيه فقط تحت مظلة التأمين الصحي الشامل.

وتابع: شارك في إجراء الجراحة فريق طبى من الاستشاريين والأخصائيين بقسم الجراحة، ضم عدد من استشاريين الجراحة العامة والمناظير وهم د. محمود النجار، د. وائل القط، د. أحمد عبد الحي، إضافة إلي أخصائيي الجراحة العامة والمناظير “د. أحمد عبد الرؤوف، د. محمد مدحت”، وبمشاركة د. رضا أبو المجد استشاري التخدير، وبمعاونة فريق تمريض العمليات المتميز بمجمع الإسماعيلية الطبي.

وأشارت الهيئة في بيانها، إلى تميز الخدمات الطبية المقدمة بمجمع الإسماعيلية الطبي وذلك لما يمتلكه من تجهيزات طبية وغير الطبية على أعلى مستوى، وبما يضمه من كوادر طبية وفنية وإدارية وغيرها من أمهر القوى البشرية المدربة والمؤهلة لتقديم خدمات رعاية صحية آمنة ذات جودة عالمية، لافتة إلى تقديم أكثر من 270 ألف خدمة طبية منذ بداية العام وحتى الآن، ما بين خدمات الطوارئ والرعاية المركزة والعمليات والحضانات والفحوصات الطبية والتشخيصية التي يتم إجراؤها وفق أعلى مستويات الجودة العالمية داخل مجمع الإسماعيلية الطبي.